التخطّي إلى المحتوى

"أصحاب ...ولا أعزّ" أول فيلم عربي من نتفليكس، قادم في يناير ٢٠٢٢

"أصحاب ...ولا أعزّ" أول فيلم عربي من نتفليكس، قادم في يناير ٢٠٢٢

النسخة العربية المنتظرة من الفيلم العالمي "Perfect Strangers" يجمع نخبة من النجوم العرب


"أصحاب ...ولا أعزّ" أولى الأفلام العربية من إنتاجات نتفليكس، وهو النسخة العربية من الفيلم الإيطالي العالمي "Perfect Strangers". تدور أحداث الفيلم حول مجموعة من سبعة أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع. وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرف عنها أحد بما فيهم أقرب الأصدقاء. 

و"Perfect Strangers" هو الفيلم الإيطالي الذي حقق - رقم قياسي في عدد مرات النسخ التي تم تقديمها حول العالم بإجمالي 18 نسخة، ويجمع نخبة من كبار الفنانين العرب للمرة الأولى على رأسهم الفنانة والمخرجة اللبنانية نادين لبكي الحاصلة على عدّة جوائز ، النجمة المصرية منى زكي، الفنان الأردني إياد نصار، والفنانين جورج خبّاز، عادل كرم، فؤاد يمين، ديامان ابو عبود. الفيلم من إخراج وسام سميرة وهو أول تجربة إخراج سينمائية له.

ومن المتوقع أن يصدر الفيلم العربي "أصحاب …ولا أعزّ" في ٢٠ يناير من العام المقبل (٢٠٢٢) في ١٩٠ دولة حول العالم.  الفيلم من إنتاج Front Row Filmed Entertainment و Film Clinic و Empire Entertainment و Yalla Yalla. وهو أولى الأفلام التي تنتجها شركة Front Row في إطار اتفاقية الشراكة التي تم توقيعها العام الماضي مع نتفليكس لانتاج نخبة من الأفلام العربية. 

اضغط هنا لتحميل الصور

البوستر الرسمي هنا حقوق ملكية الصورة: RUDY BOU CHEBEL /NETFLIX | Copyright: © 2021 Netflix, Inc.


حول نتفليكس

تُعدّ Netflix الشركة الرائدة عالميًّا في مجال تقديم خدمة البثّ الترفيهي، إذ يستمتع أكثر من 214 مليون عضو من أعضائها في أكثر من 190 دولة بعضوية مدفوعة لمتابعة المسلسلات والوثائقيات والأفلام الروائية وألعاب الهواتف الجوّالة بمختلف التصنيفات الفنّية واللغات. ويستطيع الأعضاء أيضًا متابعة كلّ ما يرغبون في مشاهدته في أيّ وقت وأيّ مكان وعلى أيّة شاشة متّصلة بالإنترنت، ويُمكنهم الاستمتاع بالمشاهدة وإيقافها مؤقّتًا ثمّ معاودة المشاهدة مرّةً أخرى دون إعلانات أو التزامات.